منتدى أصحاب الاسلامى

اجتماعى سياسى دينى


    ملفات سرية

    شاطر
    avatar
    حلم ليلة صيف
    MANGER
    MANGER

    ذكر
    عدد الرسائل : 704
    النشاط :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 03/05/2008

    نجمة ملفات سرية

    مُساهمة من طرف حلم ليلة صيف في 2008-10-12, 19:27

    ملفات سرية كان يمكن ان يطمرها الحيف الى الابد او الى حين تنفيذ ما لم
    ينفذ منها لولا اكتشافي لها بتوفيق من الله عز وجل دونكم بعض منها

    محاولة امريكا انشاء دولة ارمنية على اجزاء من تركيا وابادة المسلمين فيها
    للسيطرة على مياه دجلة والفرات خدمة لحلفائها في العراق في المستقبل
    القريب
    مرض جورج بوش النفسي وعلاقته بالطفولة الجريحة واللاوعي

    وضْع ياسر عرفات ملفات اسماء وعناوين افراد المنظمات الفدائية في بيت
    الشرق في القدس بطلب من اسرائيل ضمن اتفاقيات السلام ظنا منه الامر
    لتوظيفهم او لاغراض احصائية واعتقادا منه بان القتال في فلسطين انتهى الى
    الابد بتلك الاتفاقيات الوهمية ولا حاجة للحرص او السرية بشانها ثم قيام
    اسرائيل بخلق ذرائع الخلاف وانهاء ما يسمى اتفاقيات السلام والاستيلاء على
    تلك الملفات وقتل اصحابها وفق المعلومات الواردة فيها اثناء وبعد
    الانتفاضة وحتى اليوم وكيف تكرر ذلك الان ولو كانت اسرائيل صادقة مع ياسر
    عرفات لصدقت مع محمود عباس وكلاهما من منظمة التحرير وليس حماس

    قيام عبد الكريم قاسم بابادة العرب السنة داخل كركوك العراقية 1959 اثناء
    ثورة الشواف بمساعدة قوات الالوية الحمراء التابعة للسليمانية وتوطين
    الاكراد بدلا منهم في كركوك لمحاولة انشاء دولة كردية شيوعية تابعة
    للاتحاد السوفيتي حينها ثم قثله لطلبه الكويت بدلا من كركوك

    محاولة امريكا انشاء دولة قبطية في مصر قائمة على ابادة المسلمين السنة في
    مصر وتهيئة جورج اسحاقي ليكون رئيسا لها ومحاولة تحويل حزب الاخوان
    المسلمين في مصر نسخة من حماس

    اسلوب امريكا في خداع الشعوب
    وتزوير الديموقراطية والحق والقيم بما يتناسب مع مصالحها ورغبتها في سرقة
    ثروات الشعوب ومخططاتها لاضفاء الشرعية على جرائمها واستخدامها السحر
    والتنويم المغناطيسي الجماعي والفردي وبعض الشعارات مثل ..عليك ان تلغي
    عقلك وتتمتع بالحياة حتى ياتي عليك الدور لتصبح ضحية لسكيني وان تعتبر تلك
    الفترة مكسبا بدلا من الدفاع عن الحق ... وشعار ...الدول الاسلامية الغنية
    قاصرة لابد من تجريدها من ثرواتها ثم القضاء عليها لمنعها من خدمة الحق
    ... وشعار ..التغطية على فعل الشر بمكان بفعل الخير الجزئي في مكان اخر
    للتمويه .. إلخ خدمة لذلك

    حقيقة كون مشروع الشرق اوسط الجديد
    قائما على ابادة المسلمين السنة حيثما امكن وانشاء دول من المستوطنين على
    اراضي المسلمين السنة السكان الاصليين حيثما حصل الامر وكما قامت دولة
    اسرائيل على ابادة الفلسطينيين وامريكا على ابادة الهنود الحمر

    حقيقة ان اسرائيل وايران تحكمان العراق وتتبادلان الادوار فيه حتى العرب
    الشيعة جماعة الصدر قامت امريكا بضربهم بالرغم من الخدمات الجليلة التي
    قدموها لها بمساعدتها على ابادة المسلمين السنة في العراق لان ورقتهم
    احرقت و امريكا تريد ابادة العرب الشيعة ايضا بعد ان انتهى دورهم في
    المساعدة على تصفية المسلمين السنة ثم توطين الصفويين جماعة نوري مالك
    وعبد العزيز الحكيم بدلا منهم جنوب ووسط العراق وان الاتفاقية المزمع
    القيام بها بين العراق وامريكا 2008هي اتفاقية بيع العراق لاسرائيل حيث
    قال فؤاد معصوم عبر قناة الحرة الامريكية 27 /6 /2008 ..بين البايع
    والشاري يفتح الله...ذلك في برنامج حديث النهرين وحقيقة ما قاله حورج بوش
    عن اسرائيل في احدى خطاباته 2008 ما معناه من يقاتل اسرائيل يقاتل اكثر من
    ثلاثمئة مليون امريكي اي ان الامريكان عبيد للباطل واسرائيل وتدافع عن
    الاحتلال والظلم الصهيوني

    ربما هنالك الاف غيري ممن توصلوا الى
    ملفات اخرى كثيرة ولم تصغ الامة اليهم قديما وحديثا وما انا إلا واحد ممن
    رغب في خدمة الامة لكنها صدّته كما فعلت مع بعض ابنائها الذين سخروا
    حياتهم لخدمتها ورفضت الكثير من دور النشر نشر ابحاثي لان دور النشر تلك
    إما عميلة للصهاينة وإما خائفة منها
    هذا غيض من فيض مما وفقني الله عز
    وجل للوصول اليه ربما لا اكون حيا حين يحين موعد تحقق بعض مما ورد في هذه
    الملفات المهم ان يحتفظ الاخوة بها لخدمة امتنا وان ينشروها حيثما امكن
    لاسقاط ورقة مهمة من اوراق ابادة المسلمين خدمة للصهيونية وهي الورقة
    الاعلامية
    avatar
    ايهاب مح
    زائر

    نجمة يلعن ابو الجيش الاسرائيلئ

    مُساهمة من طرف ايهاب مح في 2008-12-31, 14:53

    فغفقغلااااااااااااااااااااافا Cool Cool Cool

      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-11-20, 16:33